قصتي مع صديق اخي واجمل متعة في الحمام

نا عبير مطلقة منذ سنوات وقررت عدم الزواج لفترة وذلك بسبب نفسيتي في العلاقة الزوجية العامة مع طليقي
ولاكن اكتر حاجة كنت بحتاجها هي الجنس كنت كل يوم بحاول عشان امسك نفسي احط ايدي علي كسي واحاول اني افركة قووووي لحد ما انزل شهوتي وكنت بتخيل اي راجل شفتة في نفس اليوم عشان اتخيل انوا بيمارس العلاقة الجنسية معايا
وفي يوم رحت زورت اخويا هو شغال ولية شقة لوحدة جمب شغلة فرحت اقضي يومين هناك وكان وقتها اكتر شخص بيزور اخويا هو صديقة الوسيم اللي كان مبينزلش عينة من عليا ونظراتة لجسمي اللي بتقتلني وبتخليني هايجة قوووي وكنت مش بقدر امسك نفسي خالص كنت بروح الحمام بسرعة واحاول افرك كسي قووووي عشان ارتاح من النار اللي قايدة في جسمي
وقدرت اصبر اول يوم وتاني يوم نزلت اشتري طلبات قولت عشان اعمل اكل لاخويا حلو لانوا مش متزوج فنزلت السوق القريب من المنزل واشتريت طلبات كتير فلقيت وقولت اروح وانا شايلة الحاجة لقيت صديق اخويا في السوق كان بيشتري طلبات لنفسة وجة بسرعة نحيتي عشان يساعدني لاني كنت جايبة حاجات كتير فقلتلة يفضل يكمل باقي طلباتة فرفض وقالي ان هو كان جاي يشتري طلب واحد وخلاص وشال معايا الحاجة عشان يوصلني للبيت وكنت بحس بانفاسة الغريبة اللي كانت بتخليني في قمة اثارتي وهو ماشي ورايا بخطوة وعمال يبص في جسمي وكل ما احاول التفت لية الاقية مبتسم ومبيتكلمش

فحاولت افتح معاة كلام فقولتلة هو اخويا هنا بيطول في الشغل والا بيجي امتي عمتا عشان الاكل فقالي انوا بيجي الساعة 4 وساعات 6 وكان وقتها الساعة 9 صباحا ووصلنا الشقة وطول ما انا طالعة السلالم وانا عمالة افكر ونفسي يعمل اي حاجة وخايفة اعمل اي حركة غريبة يقول لاخويا ووصلنا لباب الشقة فقلتلة افتح انتا الباب لو سمحت ففتح الباب ودخل الحاجة جوا فقلتلة انتا بتيجي هنا كتير وانا مش بعرف اشغل سخان الشقة وخايفة من الكهربا فممكن تشغلة فوافق بابتسامة حسيت انها الطريق

سكس بنات - فيديوهات سكس - سكس عربي - قصص سكس - سكس حيوانات - سكس مصري - سكس مترجم - فيديو سكس - سكس امهات

فدخل جوا ودخلت وراة فبصيت في هدومة لقيت زبرة هيفرتك البنطلون وبدون ما احس فضلت باصة فلاحظ نظراتي لية فقالي ممكن اسالك سؤال فولتلة اتفضل قالي انتي جميلة وكل حاجة وعرفت من اخوكي انك مطلقة لية متجوزتيش فقلتلة مش بفكر وضحكت وقلتلة عندك عريس فقالي انتي شاوري بس

انتي جميلة قوووي فراح قرب مني قووووي وهو بيكلمني فمقدرتش امسك نفسي فلفيت ووقعت الصابونة ووطيت وخبطت موخرتي في قضيبة حسيت بنار قووووي قادت في جسمي ولقيتة حرك زبرة علي جسمي ففضلت موطية ففهم اني عايزاة ففضل يحك ويخبط فيا ويقولي انتي جميلة قوووي ونفسة هايج قوووي مش قادرة انساة

وراح ماسكني من وسطي ومقومني ولاففني نحيتة وبقا وشة في وشي وقعد يبوس فيا ويقولي تعبان قوووي وانا من الهيجان مش قادرة كنت حتي ارد علية فحضنتة قووووي بايد وايدر التانية دخلتها جوا بنطلونو
واول ما لمست زبرة حسيت برعشة في جسمي وهو عمال قفش في بزازي ويحسس علي جسمي وانا لابسة وانا مش قادرة اسيب زبرة اللي كان سخن قووووي ومولع نار فقمت طلعت زبرة ووطيت خالص بهدومي اللي اتبلت اول ما وطيت علي ركبي عشان ادوق زبرة اللي كان واقف قوووووي واول ما مسكت زبرة ودوقتة لقيتة ماسك راسي وعمال يزقها علي زبرة وانا حاسة اني في حلم ودايخة قووووي من المتعة اللي حساها وراح مقومني ومقلعني العباية

واول ما شاف السنتيانة والاندر اللي تحت شد السنتيانة وقعد يمص في بزازي بطريقة وجعتني لاكن كنت محتاجة يكمل عشان ارتاح قوووووي من النار اللي فيا ولقيتة عمال يلحس في جسمي

ونزل علي كسي قعد يداعبة بلسانة اول ما لمسة لقيت كسي عمال ينزل شهوتة وبقيت مش قادرة ساعة ما شفتة قاعد عمال يلحسها بلسانة فرحت شديتة عليا عشان يقوم ورحت دلكت زبرة بايدي فراح مدخلة في كسي وقعد يدخل ويطلع وانا بقيت مش قادرة غير اني احسس علي ضهرة وشعرة وانا عمالة ابوس فية ونفسي اصرخ من الهيجان والتعب اللي حساة بيخرج من جسمي وللاسف خلص بسرعة ولقيتة مطلع زبرة ومنزلهم علي كسي من برا وقعدت ساعتها ادخل شهوتة بصباعي في كسي وقلتلة ينزل عشان اخويا لو جة او نسي حاجة هتحصل مشكلة

افلام جنس - نيك امهات - سكساوي - سكس عرب نار - سكس منقبات - سكس مجاني - نيك محارم - سكس مترجم - سكس حصان - سكسي مساج - تحميل افلام سكس

سكس انا وداليا جارتي

كان لى جارتي الميلف داليا 45 سنة انسانة راقية جدا جسمها تحفة زى جسم هياتم الممثلة بالظبط. تعمل في مركز مرموق وهى شخصية جادة جدا تتكلم في حدود وتضحك في حدود.من ساعة ما عرفتها اتمنيت انى امارس معاها الجنس بس عمرى ما تخيلت ان دة ممكن يحصل غير في الخيال فقط. وفى يوم كانت راجعة من الشغل وكنت انا نازل من البيت قابلتها على السلم وسلمت عليها وانا نازل فوقفتنى وقالتلى انها عايزة تنزل حاجات من على النت عشان انا عندى (adsl) وهى تستعمل النت عن طريق التليفون العادى والحاجات دى مش عارفة تنزلها من عندها لان النت بيفصل كل شوية فرديت عليها وقلتلها تحت امرك اى وقت تحبى. وكنت وحدى في البيت عشان مرزوجتى مش موجودة، عند اهلها في محافظة تانية. المهم قلتلها امتى تحبى وانا اسيبلك المفتاح وتستعملى النت لغاية ما ارجع. قالتلى هشوف واقولك ومشعرتش انها ناوية على اى حاجة. رجعت الساعة 10 بالليل ومجرد انىدخلت الشقة لقيتها بترن على البيت وبتقولى معلش اصلى راحت عليا نومة ولازم تجيب الحاجة دى ضرورى فقلتلها تحت امرك انا هنزل وانتى تعالى نزليها قالت لا لية تنزل انا واثقة فيك وبعدين انا مش هاخد وقت انا اسفة. فخبطت ولقيتها لابسة روب مش مبين اى حاجة ودخلت وعملتلها شاى وقعدت تستعمل النت وكنت محرج مش عارف لية فقالتلى أنت مالك قلقان لية كة أنت باين عليك خام اوى. استغربت من الكلمة ورديت عليها قلتلها خام اية؟ انا بشتغل في السياحة من زمان ولى تجارب كتير بس انتى انسانة بحترمها جدا واعزها ولازم اكون كدة مش اكتر قالتلى يا شيخ انا كنت فاكراك لخمة ومالكش في الستات خالص. على كدة انا اخاف منك بعد كدة. قلتلها انا عايز اقولك حاجة بس متفهمنيش غلط … قالتلى قول هفهم صح. قلتلها انا…. وقبل ما اكمل قاطعتنى وقالتلى …. عارفة انك معجب بيا من زمان وكنت بلاحظ دة عليك مانا ست ومش صغيرة برضو. قلتلها فعلا وانا في ذهول وكأن في باب اتفتح وانا على بعد خطوة بس مش عارف هدخل والا لا؟ لقيتها بتقولى …وعشان اقصر عليك المشوار انا كمان معجبة بيك مووووت بس انا بخاف عشان وضعى الاجتماعى، بس انا شايفة ومتأكدة انك انسان محترم ومش همجى. فما كان منى الا انى ثبت عنيا في عنيها وشعرت وكأنى شاب مراهق جواه احاسيس كتير مش مفهومة! لقيت عنيها كلها احساس ومشاعر لقيت نفسى ماسك ايديها وبابوسها بكل رقة ونعومة ونزلت هي على ركبتها بين رحلى وانا قاعد ولمست شعرها قعدت امشى ايدى عليه بهدوء رغم انى كنت هموت واكتشف كل ما فيها بس انا من النوع اللى بحب احسس الست انها ملكة تستحق التقدير. وابتديت ابوسها في شفايفها بكل احساس ونعومة لحد ماهجت مووووت فقامت وقفت وقالتلى انا هوريك اللى تتمناه واللى اتمناه رجالة كتير وماطالوهوش ففتحت الروب ولقيت تحته اجمل قميص نوم اسود قصير تحت كسها ووراك ملفوفة ومليانة وبيضا جدا جدا، وبزاز كبيرة اوى مليانة وخارجة من القميص. قمت حضنتها بقوة وقلتلها انتى عمرك ما هتندمى انى شوفت واخدت كل الجمال دة واخدتها من ايديها ودخلت على السرير وقلتلها نامى ووطيت وبدأت ابوس وامص صوابع رجليها اللى اكتر حاجة بحبها في الست، وفضلت طالع بلسانى على جسمها وجوايا اصرار انى الحس وادذوق كل حتة فيها لغاية ما وصلت لكسها وشفته ولم المسه لكن قعدت الحس حواليه وفجأة لقيت انسانة مختلفة خالص في قمة الهيحان ومسكت شعرى وتدوس على راسى عشان الحسه هو وانا عايزها تهيج زيادة، فقالتلى انا خلاص مش قادرة انا عمرى ماهجت كدة واطلقت صرخة قوية وهى بتقول نكنى نكنى انا كسى مولع نار نكنى وانا هبقى خدامتك في الجنس بتاعتك متناكتك وحدك والجنس معك، عبدتك وخدامتك. يالا نييك. كل دة وما كنتش قلعت وكنت لابس قميص وبنطلون. لقيتها قامت حاولت تفك القميص ومستحملتش فشقته اتنين وفتحت البنطلون ومسكت زبرى وقعدت تمص كأنها جعانة وتشفط فيه وتلحس زى الشراميط وتقولى اية الزوبر ابن المتناكة دة؟ دة أنت مجرم. فطلبت منها توطى وطيزها ليا ووطيت انا وشفت اجمل وانعم واحلى طيز بيضا اوى اوى فتحت طيزها بايدى ولقيت فتحة صغيرة جدا وحمرا اوى وواضح جدا انها عمرها ما اتناكت فيها وقعدت الحس فيها لغاية ما تعبت وكسها كان مليان وبارز موت بين وراكها والبظر كله بره شفايف كسها وقعدت الحس فيهم لاكتر من 15 دقيقة رحت مدخل زوبرى في كسها وكان ضيق جدا وسخن اوى وغرقان عسل من كسها وفضلت انيك وهى تصرخ وتقولى اضربنى على طيزى اضرب وبقيت اضرب وكل ماتهيج تخلينى اضرب اكتر لحد ما صوابعى علمت على طيزها. وجاء دور طيزها فحاولت ادخل بعد ما لعبت بصباعى منفعش فجبت جل خاص بكدة وحطيت على طيزها وزوبرى ودخلته وكانت اول مرة تتناك في طيزها وبقت تتوجع وتهيج وبقيت اضرب فيها واقولها اتناكى يا شرموطة يا لبوة وكل ما اشتم واضرب تهيج زيادة وتدورت وبقيت انيكها ووشها ليا وهى تتناك وتقطع بزازها وحلمتها الوردى زى كسها ونمت على ضهرى وقعدت عليه وتطلع وتنزل وانا اعصر بزازها واضربهم اوى. ونزلتهم اليوم دة 4 مرات خلال 3 ساعات وهى خدت لبنى في طيزها وكسها وبقها وعلى بزازها وكانت تعشق كل نقطة في لبنى. ومن ساعتها وانامنتش شايف غيرها ولا بشبع منها وعملنا حاجات كتير جدا مجنونة. ولو جت فرصة ابقى احكى عليها ليكم. بس فعلا انا بعشق الست دى لكن الظروف فرقتنا بس ما زلنا بنكلم بعض في التليفون عدة دقائق كل فترة لانها سافرت للخارج

افلام سكس اجنبيه - فيلم سكس لبناني - مقاطع سكس مترجم - سكس محارم اخوات - افلام سكس عربي - سكسي مصرى

سكيس بنات - مواقع افلام السكس - سكسي كامل - سكسي كامل - صور سكس اجنبي - سكس اجنبي مترجم

قصة سكس خيانه زوجية مع شوفير السرفيس

كانت ناهد تسمع قصص رفيقاتها المتزوجات بالمكتب عن غرامياتهن وعلاقاتهن العاطفية وهي تقول لحالها ليش انا متزوجة وما عندي عشيق متل رفيقاتي شو بينقصني عنهن انا جميلة جدا وجسمي بيجنن وبيغوي اي شاب صحيح متزوجة وعندي 3 اولاد بس حابة اجرب العشق والنياكة من غير زوجي اللي بحبه وبعشقه
كل يوم صباحا ياتي سرفيس بياخد ناهد ورفيقاتها بوصلهن لدوامهن وبيرجعهن المسا من الدوام الى اماكن سكنهن وكان سائق السرفيس واسمه بشار شاب متزوج عمره 29 سنة مليء بالصحة والعنفوان بينما كان عمر ناهد 35 سنة وبدات ناهد تطيل النظر الى بشار بالمرااة من وراء نظاراتها البنية العاتمة وتغمزه اثناء محادثتها له وتحاول استمالته لها لانها كانت تخشى ان يردها خائبة وايضا تحاول ان تبقي نفسها عزيزة كي لا تطلب منه بشكل مباشر ان ينيكها وطلبت منه رقم هاتفه حتى اذا تاخرت عن السرفيس لتخبره بان ينتظرها واصبحت في كل يوم تتاخر لتتصل به وتتدلل عليه بكلامها وضحكتها الحنونة الملبوسة بالدلال والغنج وبدا يبادلها النظرات والابتسامات اثناء سياقته للسرفيس حيث شعر برغبتها فيه وبالمقابل اصبح يشعر بقضيبه ينتصب كلما راها تغمز له بالمرااة واصبحا يتحدثان بالجوال بعد انتهاء الدوام وخاصة عند خروج زوجها خارج المنزل كانت تسارع للاتصال به والتكلم بالاعجاب والحب وتبادل الاراء حول كافة المواضيع الى ان دخلا بالحب والغرام وبدأ يتغزل بها ويبدي اعجابه بجسمها البض وحركاتها السكسية اثناء تواجدها بالسرفيس ثم زارها بدوامها حيث اختر ع قصة خرافية من اجل زيارتها وجلس بجانبها وراء مكتبها وضيفته فنجان القهوة السادة المشهورة بعملها وبدا يغمزها وهي تضحك وتغمز له وجسمها ينتفض شوقا لمعرفة ورؤية قضيبه الذي بدأ ينتصب ولمحها وهي تنظر الى قضيبه المخبأ داخل بنطاله عندها سألها ان كانت ترافقه الى مكان خارج الدوام لا يكون فيه احد يراقبهم ابدا الى مكان يريد ان يتكلم بحرية معها عن مايخبئه من حب اليها والى عينيها الجميلتين الساحرتين وهنا قفز قلبها من بين ضلوعها وقالت في نفسها هذه اللحظة المناسبة ولم تتردد ابدا
وخرجا وهو يتحسس طيزها بيديها وهي تقمز من الفرح واخذها الى السرفيس الذي كان قد وضعه قريبا من مكان عملها وقال لها سنذهب في مشوار جميل وركبا السرفيس وحيدين واخذها الى منطقة نائية لا وجود لبشر فيها وعنده اقترب منها وقرب وجهه من وجهها وشفتيه من شفتيها وقد اغمضت عينيها

سكس عائلي - سكس شواذ - سكس كرتون - سكس حيوانات - افلام سكس
وبدايمتص شفتيها امتصاصا وكانت تمص شفتيه ايضا عندما وضع يديه حولها بوبدا يضغط بجسمها نحوه
وهي تقول له ااااااااااااه يا حبيبي من زمن وانا انتظر هذة اللحظة المجنونة بعيدة عن اولادي وزوجي
ارد ان انظر في عينيك الجميلتين وهو يقول لها احبك يا عمري واريد ان اكتشف جمال جسمك وجاذبيتك الساحرة وبدأ يجردها من ثيابها قطعة قطعة وهو يلحس بجسمها الابيض الطري الشهي الى ان مسك حلمة بزها بشفتيه وبدأ يرضعها كما يرضع الطفل الصغير اثداء امه ثم يتحول الى الحلمة الثانية وهي تتاوه من شدة اللذة وكانت قد بدأت بتجريده من قميصه ووضعت يدها داخل بنطاله تتحسس قضيبه المنتصب وتقول له انه اضخم من اير زوجي ادخله في كسي ارجوك وبدايمرر قضيبه فوق شفرات كسها ذاهابا وايابا الى ان نزل من بظرها سائل خفيف شعر به فادخل ايره الضخم داخل كسها الصغير فشهقت شهقة قوية وقالت له ادخله الى ان يصل الة قلبي وخترق احشائي يا حبيبي
وبدا ينيكها بقوة لم ينيك زوجته بها من قبل وهي تتاوه وتتغنج وتضغط برحمها عل ايره المنتصب الذي اخذ يدخل ويخرج بمهبلها ذهابا وايابا وحين نزل السائل منه وشعر بالرعشة كانت قد شعرت بهيجان كبير وبدات ترتعش لانها وصلت الى مرحلة الانزال هي ايضا

افلام سكس - طيز - سكس مصري - افلام سكس - xnxx
وجلسا يستريحان قليلا وهي تلعب بقضيبه وهو يتغزل بها الى ان انتصب ايره مرة اخرى وعندها قالت له
اريدك ان تنيكني من طيزي ياحبيبي لانني لم اجرب هذة النيكة ابدا حتى مع زوجي فقال لها استديري وركعت على اربع مثل الكلبة بعد ان استخرجت من محفظتها كريم كانت تحتفظ به في حقيبتها وقالت له ادهن طيزي وقضيبك بالكريم حتى لا اتالم لان طيزي صغيرة وايرك كبير وضخم ودهن قضيبه وطيزها بالكريم وو ضع ايره على فتحة طيزها ولادخل راسه وهنا شعرت بالالم وتوجعت وقالت له يكفي لا تدخله لاني كنت اتوقع ان نيكة الطيز سهلة فلا تمل لاني اتوجع فقال لها لاتخافي لن ادخله فقط سوف امرره فوق طيزك اللذيذة الشهية وهي توقعته انه سيقف عند هذا الحد ولكن اين سيضع ايره المنتصب وكيف سيخسر هذة الفرصة الجميلة من ادخال ايره داخل الطيز البيضاء الشهية وبلحة مغافلة وهو يتغزل بجسمها ويداعبه بيديه ضغط ايره دفعة واحدة داخل طيزها فصرخت صرخة عظيمة من الالم والمتعة وبدات عيناها تنزل الدموع من شدة الالم وبدات تشعر باللذة عندما بدا يخرج ايره من طيزها ويخله مرة اخرى وقالت له اضغط بقوة ونيكني من طيزي يا حبيبي فلم اعد اشعر او ابالي بالالم لانه اصبح الما
بسيطا وبقي ينيكها من طيزها نصف ساعة كاملة وهي تتاوه ووتثني على قضيبه الرائع
الى الن افرغ سائله الحار داخل طيزها عنها لبسو ملابسهم جلسو بجانب بعضهم يتغزلو ببعضهم الى ان جاء انتهاء وقت دوامها فارجعها مع رفيقاتها كل واحدة الى منزلها. وعند وصولها لمنزلها اخذت حماما دشا بقيت ساعة كاملة تفرك بجسمها وهي تتخيل ماحل معها اليوم مع بشار وكيف ناكها من كسها وطيزها
وعند خروج زوجها مساء اتصلت بحبيبها بشار وقالت له انه كان اروع يوم في حياتها فقال لها انه تحت امرها وهو جاهز لينيكها متى ارادت فقالت له ناهد بع اسبوع سافرغ نفسي من الصباح لنقضي يوما رائعا كما قضيناه اليوم وفعلا اصبحت لقاءاتهم بشكل اسبوعي حيث يرسل زوجته الى بيت اهلها ويبقى البيت خاليا فكان يأخذها الى بيته ليمارسا كل فنون الجنس
وهي منتظرة هذا الموعد بكل اشتياق

سكس عربي - سكس اجنبي - نيك - افلام نيك - افلام سكس - سكس مصري - عرب نار - سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات

سكس الانسه الكبيره ومتعه لا تنتهي

 قصه حقيقيه واقعيه ومستمره

 عربيتي عطلت الصبح وانا رايح شغلي فركبت مواصلاتين واحده لجامعه القاهره والتانيه ركبت باص من الجامعه للمهندسين الباص جاي جات واحده وقفت جمبي كلبوظايه بطياز رهيبه سنها في الاربعينات عامله شعرها ديل حصان ولابسه كاب رافع بزازها  ءىءء جداااا لدرجه كبيره بصيت عليها اتوهمت اصلي بعشق الكلابيظ ركبت الباص وانا ركبت وراها قعدت في اخر الكنبه روحت جمبها سبت مسافه صغيره بينا هي بصتلي وابتسمت وانا ماشيلتش عيني عن صدرها فتحت فونها صورتها وهي لابسه بادي اغلبيه بزازها المبار باينين بوضوح بصتلي لاقتني تنحت في الفون ضحكت قتحت الاستديو وموجهه الفون ناحيتي علشان اشوف وفتحت فايل مكتوب عاليه صوري اول مافتحته لاقيت مجموعه صور تجنن فتحت صوره وهي علي البحر لابسه زي كاش مايوه شفاف وتحتيه سنتيال رهيب وشورت ميني واغلبيه جسمها واضح جدااا وفضلت تقلب في الصور بتفرجني وعامله نفسها مش واخده بالها وبتفتح الصوره تكبر توريني بزازها وتوريني بطنها ورجليها بطايه ياناس زوبري خرم البنطلون وبتفرج وبحاول اعدله شافتني بعدله قامت قافله الاستديو قوتلها حضرتك نازله قالتلي لا لسه هوب شاحن فونها وقع من الشنطه مع تخنها والكنبه اللي ورا مش عارفه تجيبه قولتلها تسمحيلي وبمد ايدي بين رجليها اجيب الشاحن وهوب معصم ايدي يلمس كسها سخن نار قامت اتنفضت مسكت الشاحن وقولتلها سوري غصب عني ضحكت بكسوف كده قالالي مرسي علي الشاحن مش عارف اكلمها مرتبك وهايج فشخ طلعت قلم كتبت رقمي فورقه وماسكها في ايدي هي باصلي وانا مقلق اديها الورقه تقولي ايه ده والشغل ده قلاقيت سلك الشاحن مدلدل فمسكته مع الورقه وادتهولها قولتلها هيقع فبصتلي وقالتلي ايه ده بصوت واطي قولتلها رقمي حطته في شنطتها وقالتلي انا هنزل قمت علشان اعديها والصدمه شديت ايدي قالتلي خليك هعرف اعدي تخيل كده بتقوم وطزها كلها علي حجري اديها لمست زوبري كده خفيف وعدت وانا ايدي علي طيزها نزلت وانا بعدها نزلت روحت المكتب مستنيها ترن بعدها بظ£ ساعات لاقيت رقم غريب بيرن عرفت انها اول مارديت قولتلها مستنيكي من بدري فضلنا نتعرف ببعض اسمها كرستينا عايشه مع اختها الوحيده علشان باباها ومامتها متوفين اتفقنا نتقابل بعدها بيوم اتقابلنا بعد الشغل استنتها بعربيتي ومركب ستاير قدام وورا ركبت اول ماركبت مسكت اديها سلمت عاليها وبوستها اتخضت كده واتكسفت قولتلها حطي الشنطه ورا وهي بتلف تحطها علي الكرسي اللي ورا بان الاندر بتاعها اتعرفنا قولتلها اني معجب جدا بجسمها هي شايفه انها تخينه وفاتها قطر الجواز وانها نفسها تعيش حياتها حسيت انها زي ماتكون عندها علاقات كتير بس ماحدش فاهمها حطيت ايدي علي رجلها وبداءت احركها لاقتها بتقولي لما كنت ناوله من الباص انت عملت ايه قمت مقرب ايدي من جمبها قولتلها عملت كده شهقت وقالتلي بس عيب كده المهم شربنا قهوه في العربيه وصلتها لاقرب مكان ليها وروحت اتكلمنا فون باعتلي علي الواتس صفحه الفيس بتاعتها جبتها وبعتلها ماسج قولتلها نفسي اشوفك ناو قالتلي اشمعني قولتلها الصور الي كنتي بتوريهالي في الباص جننتتني قالتي ايه ده انت شوفتها قولتلها طبعا قالتلي طيب ربع ساعه ونتكلم هعملك مفاجاءه عديت الربع ساعه كانها سنه بعتلها قالتلي جاعز قولتلها طبعا بعتت فديو كول بفتح الاقي بيبي دول اسود لاول طيزها شفاف ظ©ظ* في الميه من بزازها باينه ولابسه غيسترينج تحتيه فالق شفايف كسها وبتلف تقولي ايه رائيك قلعت الشةرت والبوكسر وبقولها بصي رائي شافت زوبري اتجننت عملنا سكس فديو ونزلت علي الموبيل قدامها وهي ورتني كل حته فجسمها وحاليا بدور علي مكان امان انيكها فيه

سكس - افلام سكس - سكس اجنبي - سكس محارم - سكس امهات - فيديو سكس - سكس مترجم - سكس مصري - سكس حيوانات - افلام سكس - نيك - افلام نيك

ذهب لقضاء سهرة حمراء فاكتشف ان العاهرة زوجته

ليس مشهدا سينمائيا فى فيلم ولكنه مشهد واقعى حدث بالفعل فقد ذهب الزوج الى احد بيوت البغاء ليمارس الرذيلة مع إحدى الساقطات وما ان دخل الحجرة حتى أذهلته المفاجأة فالعاهرة التى تجلس على السرير هى زوجته ، مشهد مثير وقاسى ولكن الأكثر قسوة هو رد فعل الزوج .

افلام سكس - افلام سكس مترجمة - سكس عربي - نيك الطيز - سكس بنات - سكسي جديد - سكس يابانى - سكس مجاني
تفاصيل المأساة بدأت منذ سنوات عندما تزوج الزوج 34 سنه من زوجته 25 سنة منذ 5 سنوات كان زواجا تقليديا مرت الأيام والشهور ولم تنجب الزوجة وشعر الزوج بالملل والكآبة وهداه تفكيره الى محاولة التغيير للخروج من الحالة التى يعيشها .. اقترح علية احد أصدقاءه ان يذهب معه الى بيوت الفرفشة حيث الرقص والكيف وممارسة الجنس مع اى فتاة تعجبه ولم يتردد الزوج وذهب مع صديقه وقضى ليلته الحمراء ومنذ ذلك الحين تحول الزوج الى مدمن لهذه الأوكار يتردد عليها بصفة شبة يومية ليمارس الجنس مقابل مبلغ مالى وهجر زوجته ومنزلة وأصبح لايعرف عنها شيئا، ولا يعرف كيف تنفق ومن اين تكسب. وأصبح لا يعطيها المصاريف ولم يهتم بكثرة المال معها. ولم يسال، وكان القدر له بالمرصاد وأراد ان ينتقم منه ليعلم ان الإنسان كما يدين يدان، ففى إحدى الليالى ذهب الزوج كعادته الى احد بيوت الدعارة وكانت كل الحجرات مشغولة فجلس ينتظر دورة ، دفع النقود لصاحبه الوكر وأشارت بإصبعها الى إحدى الحجرات وأخبرته ان بها امرأة ستجعله ينسى اسمه لأنها بارعة فى ممارسة الجنس، دخل الزوج ملهوفا لقضاء سهرة مع هذه المرآة التى شوقته لها صاحبة الوكر. وكانت المفاجئة عندما وجد زوجته متمددة على السرير تشير له بإصبعها ، أصيبت الزوجة بالرعب والهلع فى انتظار انتقام الزوج ولكنة هدا من روعتها وطلب منها ارتداء ملابسها وتعود معه للمنزل ارتدت الزوجة ملابسها وهى ترتعش وسارت خلف زوجها وهى تفكر فى مصيرها هل يقتلها ؟ ام يسامحها ؟ وصل الزوجان الى منزل الزوجية التى طلب من زوجته ان تروى له كل التفاصيل فأخبرته أنها روت لصديقاتها تفاصيل حياتها المملة فاصطحبتها الى إحدى الشقق وأقنعتها بالتغير وممارسة الجنس مع آخرين ولكن بمقابل مادى ووعدتها بالثراء السريع خلال سنوات وأخبرته بالفعل انها جمعت ألاف الجنيهات خلال مدة بسيطة واستكملت الزوجة حديثها وأغرت الزوج بالأموال وطلبت منة ان تتولى الإنفاق هى على المنزل مقابل السماح لها بالخروج عده ساعات ووعدته بان تحضر له كل يوم واحدة من صديقاتها ليمارس معها الجنس فى المنزل بدلا من الخروج الى شقق الدعارة وكانت المفاجأة الكبرى عندما وافق الزوج وسمح لها بان تمارس الدعارة مقابل مبلغ مالى وعاهرة كل يوم كان، وكان إيراد الزوجة يصل الى 500 جنيه فى اليوم الواحد .....
وفى النهاية توجه إليها الزوج والقي عليها يمين الطلاق بعد ان ابلغ عنها وحبسها ثم باع محتويات الشقة وتقاضى مبلغا من المال وترك الشقة واختفى

قصص سكس محارم - موقع سكس - سكس الماني - سكس سوري - افلام سكس مترجمة - سكس انجيلا - سكس ساخن - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس مصري - اخ ينيك اختة

Monkey

مساء الخير اصدقائي النسوانجيه القصه دى على لسان صاحبها احمد 34 سنه دكتور عظام دخل على برنامج اسمه قسمه ونصيب يتعرف على حد لعل وعسي يقابل انسانه مترمه دخل على اسم وحده اسمها راويه اتعرفوا ببعض وتبادلوا الارقام كانت غريبه فى تصرفاتها كدابه كان شاكك فى اسلوبها كلمها من رقم اخر واتعرف عليها وقالت ان اسمها سمر شال فكرة الارتباط منهاوبقا عاوز يجبها شقته بعد اسبوع من التواصل معاها على الخطين قالتله عاوز اجيلك العياده ضهري واجعنى وصفلها عنوان العياده وراحتله الضهر على الرغم انه معرفها مش بيفتح الضهر لكنها اصرت تقابله راح وقابلها مش هوصفلكم جسمها انا حاطط رابط لموضوع خاص بصورها .

سكس اجنبي - سكس محارم - قصص سكس - سكس امهات - سكس العرب - سكس مصري - سكس كلاسيك - سكس مترجم - سكس مشاهير - نيك طيز - سكس سعودي
المهم نامت على الشيزلونج على بطنها لكن قبل ماتنام كانت قلعه الشيميز ونايمه بالبرا والبنطلون الجينز ابتدا يتحسس فقرات ضهرها وهو بيسالها عن سبب طلقها كانوا بيدردشوا وقالتله ان زوجها مكنش بيعرف حتى لما فتحها فتحها بصباعه وهى بتتكلم صوتها كان ابتدا يروح وتهيج من الكلام صاحبنا فتح مشبك البرا وابتدا يبوسها من ضهرها لقاها مسلمه وعادى نام عليها وابتدا يبوس ضهرها ورقبتها ويتحرك عليها وعلى طيزها قامت نزلت حملات البرا ونزلت على ركبتها تقلعه البنطلون وتطلع زوبره تمصه بكل فن ومتعه وخبره نامت على ضهرها وهو قلع ونام عليها يبوسو بعض ويمص شفايفها ويلحس لسانها وينزل على رقبتها يعضها وهى اهاتها بتدت تطلع وانفاسها بقت تطلع بسرعه نزلع يرضع من بزازها وحلماتها الصغيره نزولا الى بطنها وسرتها وابتدا يقلعها البنطلون والاندر ويلحس كسها ويعض زنبورها وهى ابتدت تتلوى وتشد شعره وتمسكه من راسه تدفسها اكتر فى كسها وهو بيزي فى اللحس وتقوله نيكنى يلا مش قادره مسك زوبره وابتدى يفرش كسها ويدخل راسه ويخرجها وهى تزووم ومره واحده رشق زوبره جامد للاخر طلعت منها شخره هيجته واتاكد اننها بتتناك من وسع كسها وخبراتها ، ابتدى يرزع جامد فى كسها جامد واها تصوت واهاتها اووف اح اووى وهو يرزع جامد فيها وبعنف لغاية لما نزلت شهوتها وغرقت زوبره وهو نازل فحت فيها لغاية ما نزل جواها قعدوا يريحو شويه ويتكلموا ومن جمال طيزها هاج عليها قرب عليها وهى قعدى على الكرسي وابتدا يبوسها من شفايفها وايده بتلعب فى كسها تانى لغاية ما ذبه شد قام وقفها وشالها وهى سانده ضهرها على الحيطه وابتدا ينيكها فى كسها يرفعها وينزها وايده بتفعص فى طيزها وخرم طيزها راح منزله ومدورها وابتدا يبل خرم طيزها بريقه ويدخل زوبره فى خرمها والمفجأه ان خرمها واسع وابتدى ينيك فيها من طيزها ويضربها على طيزها جامد وهى بتلعب فى كسها وعمال ينقط لغاية ما نطر جوه طيزها خلصوا ولبست ومشيت بس قبل ماتمشي سرقت من العياده كام حاجه كده وهو فى الحمام

افلام سكس xnxx - افلام سكس - سكس عربي - صور سكس - عرب نار - سكس بنات - سكسي امريكي - موقع افلام سكس - سكس مساج

نيكت مرات صاحبي في عيادتي

اسمي مؤمن٣٠ سنه دكتور اسنان و فاتح عياده و حالتي الماديه كويسه جدا بس لسا متجوزتش

السكرتيره بتاعتي سافرت و سابت الشغل و كنت بدور علي سكرتيره جديده فواحد صاحبي اسمه محمود لما اعرف قالي ان مراته عايزه شغل و لو ينفع تشتغل معايا قولتله مفيش مشكله خليها تعدي عليا

مراته اسمها نانسي ٢٥ سنه متخرجه من كليه تمريض و بيضه و بزازها كبيره و البت جسمها رياضي جدا و قولت اهو برضو الزباين تيجي علي حسها

المشكله انها كانت حماره ولا بتفهم حاجه في الغل و كنت بحس انها بتتشرمط شويه مره تيجي ببنطلون جنس مقطع و تهز طيظها في الرايحه و الجايه فاتكسفت اكلمها بما انها مرات صاحبي و قولت اكلم جوزها اقوله

انا: ازيك يا حوده عامل ايه
محمود: انا زي الفل ، طمني اخبار نانسي في الشغل ايه
انا:زي الزفت و شكلي حرفدها بتنسي كل حاجه و حتي المواعيد بتتلغبط فيها انا زهئت منها
و غير لبسها بتيجي بلبس ضيق و حاجه ارف

محمود:لا مش حينفع ترفدها الدنيا بايظه معانا ب**** عليك اوعدك انها حتتحسن و حتبئي احسن

انا:ماشي ياعم عشانك انتا بس
محمود:الف شكر يا صاحبي

تاني يوم لئيت الساعه ٩ الصبح حالتين مستعجلين عايزين يكشفوا و الاتنين بيقولو انهم اخدين معاد ٩ الصبح ده و معندهمش وقت عايزين يخشو و انا قلتلهم استحاله يكون انتو الاتنين نفس المعاد و روحت ناديت علي نانسي
انا: نانسييييي تعالي هنا
نانسي :ايه يا دكتور خير
انا:عو انتي ازاي اديتي للاستاذ و الاستاذه نفس المعاد
نانسي:لا اكيد غلط يا دكتور مستحيل انا حروح اراجع الكشف
انا:طب و لو طلع فعلا انك اديتي معتد غلط كالعاده يعني
نانسي :لا طبعا انا حثبتلك

وراحت جابت كشف المواعيد و طلع فعلا نفس المعاد و هيا اتلغبطت
انا:طب اعمل فيكي ايه دلوقتي يعني
نانسي:انا اسفه انا اسفه مش حعمل كده تاني
انا : اطلعي ببره دلوقتي لو سمحت حسابي معاكي بعدين يا نانسي
ورحت و هيا طالعه من الباب ضربتها علي طيظها جامد طيظها رجت و هيا صوتت من الفجعه ووشها احمر و بصتلي و طلعت بره

خلصت الحالات بتاعني و بعدين ناديت عليها و كلمت محمود جوزها و انا فاتح الاسبيكرد
انا:بص برضو نفس الي حثل من مراتك تاني انا حصطر ارفدها
محمود: لا معلش ادبها فرصه تانيه و اخصملها من المرتب او عاقبها لكن بلاش رفد مش حتلائي شغل تاني

انا: يعني انتا موافق انها تتعاقب يعني

xxnxar - xxnx

محمود:اه عاقبها لكن مترفدهاش و انا موافق للعقاب الي حتعاقبهولها

انا: خلاص يا محمود اقفل دلوقتي

ايه يا نانسي رئيك في كلام حوزك
نانسي: حقك تعمل فيا الي انتا عايزه
انا: روحي اقفل قدام المكتب ووطي اقري الكشف بتاع بكره

راحت تنفذ الي انا قولتهولها و بدأت تقرا فجئه لئيت كف ايدي نازل علي طيظها
بطلت قرايه و بصتلي ، قولتلها كملي انتي وقفتي ليه راحت مكملها قرايه و انل عمال الطش في طيظها اجمد و اجمد لغيت ما خلصت التقرير
و سبتها و مشيت
لئيتها بعدديها دخلت الحمام و قعد فيه مده و سامع اهاتها روحت فتحت عليها الحمام فجئه لئيتها بتلهب في كسها
انا: اه يا شرموطه هو عقابي هيجك اوي و روحت صاربها علي فخادها و صربتها علي كسها.
نانسي : اووف اوي انتا هيجتني اوي انا قاصده اتلغبط عشان تعاقبني اصلا
انا :اه يا متناكه يا شرموووطه و روحت مطلع زبي و مصي يا لبوه زب سيدك

xnxn - سكس - فيلم بورنو - افلام نيك - افلام سكس - عرب نار - سكس امريكي - افلام سكس مترجمة - سكس بنات - سكس اب